اخفاء الاعلان
Hide Ads
الرئيسية » أخبار محلية » عاجل ورد قبل قليل : مقتل طارق محمد عبدالله صالح في جبهة الساحل الغربي في اليمن والتحالف يتلقى صفعة مدوية بعد مقتله
عاجل ورد قبل قليل : مقتل طارق محمد عبدالله صالح في جبهة الساحل الغربي في اليمن والتحالف يتلقى صفعة مدوية بعد مقتله

عاجل ورد قبل قليل : مقتل طارق محمد عبدالله صالح في جبهة الساحل الغربي في اليمن والتحالف يتلقى صفعة مدوية بعد مقتله

عاجل ورد قبل قليل : مقتل طارق محمد عبدالله صالح في جبهة الساحل الغربي في اليمن والتحالف يتلقى صفعة مدوية بعد مقتله .

قال قيادي في حزب “المؤتمر الشعبي العام”، اليوم الثلاثاء، إن طارق محمد، نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، قتل خلال المواجهات مع مسلحي الحوثي، والتي انتهت بمقتل عمه.وأضاف القيادي، في تصريح للأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أن طارق محمد، وهو قائد الحراسة الخاصة لصالح الخاصة، كان قد قتل قبل عمه، وإثر مقتله انهارت قوت صالح وتقدم الحوثيون وسيطروا على منزل “صالح”.وحول مصير أبناء “صالح” قال المصدر، إن “مدين”، نجله الأصغر ،معتقل لدى الحوثيين، فيما لا يزال مصير نجله الثاني “صلاح” مجهولاً حتى الآن.وفي وقت سابق اليوم قال رئيس “اللجنة الثورية العليا “،التابعة للحوثيين، محمد علي الحوثي إن بعض أبناء علي عبدالله صالح “يعالجون بالمستشفى ولم نذهب لاعتقالهم”.ويعتبر “طارق محمد عبدالله صالح” الذراع العسكري لعمه الرئيس السابق، وشارك بفعالية في معارك قوات صالح خلال تحالفه مع الحوثيين ضد القوات الحكومية.ولفت القيادي إلى أن الأمين العام المساعد للحزب ياسر العواضي أسيراً لدى قوات الحوثيين.وأضاف أن الحوثيين “يضغطون على العواضي لإعلان استمرار تحالف الحزب مع الجماعة”.وكان “حسين العزي”، مسؤول العلاقات الخارجية في جماعة “أنصار الله” (الحوثيون)، قد قال في وقت سابق اليوم، إن “ياسر العواضي بخير، وكان وما يزال وسيبقى إن شاء الله مع الوطن”.وأضاف “العزي”، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، أن العواضي “أكبر بكثير من أن يكون جزءاً من مليشيات الغدر والخيانة”، في إشارة لقوات صالح.وينقسم حزب المؤتمر الشعبي العام إلى جناحين، أحدهما يوالي الرئيس الراحل علي عبد الله صالح، ويتمركز أغلب قياداته في صنعاء، والثاني انحاز للرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي، ويتمركز في مدن الجنوب بالأساس.

المصدر : رأي اليوم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*